X

 
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، اسمي أحمد راضي بن رملان، وأنا طالب في الجامعة الاسلامية العالمية مالزيا، وأنا من محبي اللغة العربية وأستدل بأنني طالب في الكلية اللغة العربيةا وآدابها.

Share |
Journals home > الاستفادة من دراستي إحصاء تكرار الكلمات وتوافق الكلمات

الاستفادة من دراستي إحصاء تكرار الكلمات وتوافق الكلمات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أيها محبي اللغة العربية.
التعليم والتدريس باللغة العربية وتعلمها على حسب مستواها. فإن هذه الكيفية أعني ( إحصاء تكرار الكلمات وتوافق الكلمات ) هي الكيفية الجيدة في التعليم والتدريس، فإن هذه الكيفية لديها الفوائد الكثيرة.
أولا: تكرار الكلمات: هذا البحث هو عبارة عن الكلمات المستخدمة الكثيرة والشائعة والمنتشرة في اللغة العربية.
فمن خلال هذا البحث لديه فوائد كثيرة:-
1- أنه تساعد مساعدة كثيرة في التدريس على حسب المراحل، مثالا إن كان المدرس يدرس الطلاب الإبتدائين عليه أن يستخدم الكلمات التي تسهل أمور الطلاب الإبتدائيين في المحادثة باللغة العربية.
2- أن هذا البحث يساعد الطلاب في استخدام الكلكات الممفهومة وتطورها على حسب المراحل، من حيث أن الطلاب إن وصلوا إلى المرحلة الثانوية عليه أن يستخدم الكلمات التي تناسب مرحلتها ومن ثم يؤدي إلى تطور استخدام الكلمات باالغة العربية.
3- أن هذا البحث يساعد كاتب المقالة والكتب في استخدام الكلمات المفهومة للعوام لكي العوام يفهم القصة السهلة المكتوبة ويشجعهم في الدراسة باللغة العربية للمبتدئين بها.

ثانيا: الدراسة توافق الكلمات: هذا البحث هو عبارة عن استخدام العبارات والجمل الشائعة المنتشرة باللغة العربية.
فمن خلال هذا البحث لديه فوائد كثيرة:-
1- أنه تساعد مساعدة كثيرة في التدريس والتعليم بالغة العربية على حسب المراحل، مثالا أن الطلاب الإبتدائيين أنهم لائقو باستخدام الكلمات المناسبة لهم التي تسهل أمورهم في المحادثة باللغة العربية.
2- أن هذا البحث يساعد الطلاب في اختيار الجمل المعينة في كتابة التعبير، على سبيل المثال: كلمة "الرغبة" رغب أحمد في لعبة كرة القدم أي بمقصود (الحب في عمل الشيء) وأ/ا رغب أحمد عن التدريس بمقصود "فعل الشيء غير المحبوب".
3- أن هذا البحث يساعد كاتب المقالة والكتب في استخدام الكلمات المفهومة للعوام لكي العوام يفهو سياق الجملة وتشجيعا للمبتدئين باللغة العربية.

 خلاصة القول أن هاتين دراستين تساعد في نمو استخدام اللغة العربية وتطورها في استخدام هذه الكيفية المعاصرة وأن التدريس والتعليم لا بد بمواكبة العولمة لأن الطلاب معظمهم مستخدمو الإنترنيت وأن التكنولوجية الحديثة هي أقرب الشيء عند الطلاب. فاستخدام هذه الكيفية من الكيفيلت المعاصرة تساعد في غرس الرغبة في حب اللغة العربية التي لا بد على متعلميها أن ترجعوا هذه اللغة إلى مكانتها العالية. شكرا لكم لعلكم تستفيدون شيئا من هاتين دراستين وجربوها أيها مدرسي اللغة العربية ومحبيها.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

Last updated 2818 days ago by Ahmad Radhi Bin Ramlan